عقدت لجنة اختيار القيادات بجامعة بنها، اجتماعاتها لإجراء المقابلات مع العاملين المتقدمين للوظائف الإشرافية، وهي مدير مكتب نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، مدير مكتب نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، مدير مكتب نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، مدير شئون مكتب أمين عام الجامعة.

واستمعت اللجنة برئاسة الدكتور/ حسين المغربي - نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، وعضوية الدكتورة/ راندا مصطفى - نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، الدكتور/ ناصر الجيزاوي - نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، الدكتور/ أشرف شمس الدين - رئيس هيئة المستشارين القانونيين بالجامعة، سامية عبد الحميد - أمين عام الجامعة، عبد العزيز صيام - مدير عام التنظيم والإدارة بالجامعة إلى مقترحات وأفكار المتقدمين لشغل هذه الوظائف وطريقة إدارتهم للقطاعات التي تقدموا لشغلها ورؤيتهم لتطويرها، وسرعة إنجاز الأعمال، والقدرة على اتخاذ القرارات وحل المشكلات.
وأكد المغربي أن اختيار المتقدمين لشغل الوظائف القيادية والإشرافية بالجامعة يتم من خلال اللجنة التي تم تشكيلها لتقييم المتقدمين لشغل هذه الوظائف طبقًا للمعايير اللازمة لاختيار الأكفأ والأنسب منهم لشغل المناصب القيادية بالجامعة.

نشر في آخر الأخبار

عقدت جامعة بنها برئاسة الدكتور/ جمال السعيد - رئيس الجامعة، وبحضور الدكتور/ حسين المغربي - نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتورة/ راندا مصطفي - نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور/ ناصر الجيزاوي - نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، ثالث حوار مجتمعي لاستطلاع الآراء المجتمعية حول اختيار الكليات الجديدة التي سيتم إنشاؤها بجامعة بنها.

شارك في الحوار المجتمعي الدكتور سمير حماد نائب محافظ القليوبية وممثلي المجتمع المدني ومجلس النواب بمحافظة القليوبية وعمداء كليات الصيدلة وطب الاسنان والسياحة والفنادق بجامعات عين شمس والزقازيق وطنطا والفيوم ونقيب أطباء القليوبية ووكيل نقابة الصيادلة وممثلي الأزهر والأوقاف والكنيسة والتربية والتعليم والمجلس القومي للمرأة والسياحة والآثار والأجهزة المعنية بمحافظة القليوبية وعدد من قيادات واعضاء هيئة التدريس بالجامعة.
وفى كلمته أكد الدكتور جمال السعيد رئيس جامعة بنها أن الجامعة حريصة على التواصل والانفتاح مع المجتمع المحلي ومن هذا المنطلق عقدت الجامعة أول مبادرة حقيقية على أرض الواقع بمشاركة الأطياف المجتمعية المختلفة بمحافظة القليوبية وكانت هي الأولى من نوعها في الجامعات المصرية وخرجت بتوصيات إنشاء كلية العلاج الطبيعي وشعبة التربية الرياضية للبنات وبالفعل تم بدء العام الدراسي الجديد بكلية العلاج الطبيعي بقدرة استيعابية ٩٠٠ طالب وهذا دليل مؤكد علي نجاح الحوار المجتمعي المبادرة التي تتبناها الجامعة واليوم الحوار المجتمعي الثالث للوصول إلى القرارات المناسبة حول اختيار إنشاء كلية جديدة تنضم إلى كليات الجامعة والمقترحات ومنها كلية الصيدلة او كلية طب الأسنان أو كلية السياحة والفنادق وأو اختيار كلية ذات تخصص جديد وتكون غير نمطية وغير تقليدية.
من جانبه قال الدكتور حسين المغربي نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب أن جامعة بنها ستعمل على انشاء كلية جديدة خلال العام الجامعي القادم ٢٠٢١ - ٢٠٢٢ وبناء على مناقشات اليوم سيتم اختيار اما كلية الصيدلة او طب الاسنان او السياحة والفنادق حيث ان الجامعة خلال الفترة الماضية حصلت على موافقات من المجلس الاعلى للجامعات و مجلس الوزراء لإنشاء كلية الصيدلة كما تعمل الجامعة على استكمال ملفات كلية طب الأسنان و كلية السياحة والفنادق.
وأشار المغربي إلى أن إدارة الجامعة حريصة على التواصل مع المجتمع المحلي والوصول إلى رأى توافقي لاستطلاع رأى المهتمين والمستفيدين من إنشاء الكليات الجديدة التي سوف يتم اختيارها للبدء في إنشائها خلال الفترة الحالية.
من ناحية أخرى أشاد جميع المشاركين في حوار جامعة بنها المجتمعي بالمبادرة التي طرحتها الجامعة للخروج بتوصيات حول إنشاء وفتح كليات جديدة تخدم أبناء القليوبية تواكب سوق العمل .

نشر في آخر الأخبار
الثلاثاء, 14 تموز/يوليو 2020 11:50

إستعدادت جامعة بنها للعام الأكاديمي 2020/2021

عقد الأستاذ الدكتور/ حسين المغربي - نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، اجتماعا موسعا بحضور الأستاذ الدكتور/ ناصر الجيزاوي - نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، والأستاذة الدكتور/ راندا مصطفى - نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والأستاذ الدكتور/ طارق الششتاوي - المدير التنفيذي للمعلومات، كما ضم الاجتماع السادة مديري وحدات تقنية المعلومات بالجامعة.
جاء ذلك الاجتماع في إطار استعداد جامعة بنها للعام الدراسي ٢٠٢٠/٢٠٢١ وما تطلبه الظروف الحالية من ضرورة الاعتماد على التعليم عن بعد كبديل مساعد لاستمرار التعليم في ظل أزمة كورونا.
وأشار الأستاذ الدكتور/ حسين المغربي أنه تم عرض الموقف الحالي لمنصة التعليم عن بعد الموحدة، وقد أستعرض الدكتور/ أحمد بيومي - مدير مركز التعلم الإلكتروني موقف تطوير منصة (مودال) العالمية بما يتناسب مع متطلبات الجامعة، كما تم الانتهاء من تحقيق التوجيه بربطها بمصادر المعرفة (البريد الالكتروني، يوتيوب، جوجل ومايكروسوفت درايف، ... وغيرها من الخدمات الإلكترونية) للاستفادة من كل المصادر المتاحة تحت مظلة واحدة هي منصة التعلم الالكتروني لجامعة بنها.
وفي هذا السياق قد أوضح الدكتور/ أحمد بيومي أن هناك الكثير من التقارير الجاهزة التي تخدم كل المشاركين العملية التعليمية سواء طالب أو أستاذ أو جهات الإدارة بمستوياتها المختلفة، وتم استعراض بعض من فيديوهات المساعدة الموجهة لكافة الأطراف، وأكد على ضرورة توفير كافة عناصر التدريب لأعضاء هيئة التدريس.
وقد وجه الأستاذ الدكتور/ حسين المغربي للبدء في التشغيل التجريبي لهذه المنصة للفصول الصيفية لمن يرغب من الكليات.
وأضاف المغربي، أنه تم أيضا استعراض موقف نظام بنوك الأسئلة، حيث قدم الدكتور/ اسلام الشعراوي - مدير وحدة التحول الرقمي، والدكتور/ شادي المشد - مدير البوابة الإلكترونية، الموقف الحالي لبرنامج بنوك الأسئلة الذي يساعد عضو هيئة التدريس في انشاء بنك للأسئلة على حاسبه الشخصي لتكون الأسئلة مرتبطة بمخرجات التعلم وأجزاء المنهج ودرجة الصعوبة، وقد أكد الحاضرون على مراعاة الملاحظات التالية:

  • ضرورة إنشاء قاعدة بيانات لبنوك الأسئلة والتي تسمح باستمرار الاستفادة بما تم حتى لو تغير أستاذ المادة، ويسمح بالمشاركة والتعاون مع الجامعات الأخر .
  • ضرورة الاهتمام بالملكية الفكرية لكل سؤال وتسجيلها كمكون من خصائص السؤال، ومراجعة الملكية الحقيقية من خلال الأقسام العلمية.
  • تجربة الربط بين مخرجات بنوك الأسئلة ونظام التعلم الالكتروني الحالي.

وفي نهاية الاجتماع قدم السادة نواب رئيس الجامعة الشكر لمسئولي تقنية المعلومات بالجامعة ولفرق العمل لجهدهم في استمرار التعليم عن بعد العام الماضي، وكذلك خطط التطوير الحالية لإنشاء منصة موحدة لجامعة بنها سواء في التعلم وانشاء بنوك الأسئلة واجراء الاختبارات الالكترونية.

ألبوم الصور

نشر في آخر الأخبار