نرمين عبدالفتاح

نرمين عبدالفتاح

أجري الدكتور ناصر الجيزاوى نائب رئيس جامعة بنها لشئون الدراسات العليا والبحوث جولة تفقدية لمتابعة سير امتحانات الدراسات العليا بكلية الحقوق.

وقال الدكتور ناصر الجيزاوى أن الجولة تأتي فى إطار حرص الدكتور جمال سوسه رئيس جامعة بنها علي المتابعة المستمرة لانتظام العملية الإمتحانية للفصل الدراسى الأول بمختلف كليات الجامعة.
وتفقد نائب رئيس الجامعة خلال جولته التى رافقه خلالها الدكتور رضا عبد الحليم عميد كلية الحقوق ووكلاء الكلية ، قاعات الامتحانات والمدرجات ، واطمأن على تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية وذلك حرصاً على سلامة الطلاب والمشاركين فى أعمال الامتحانات.
وأضاف الدكتور ناصر الجيزاوي أن امتحانات الدراسات العليا قد بدأت اليوم الاثنين وتستمر حتى الأسبوع الأول من شهر فبراير القادم حيث يؤدى 15 ألف طالب وطالبة امتحانات الدراسات العليا على مستوى كليات الجامعة

قال الدكتور جمال سوسه رئيس جامعة بنها ان الجامعة حريصة على توفير بيئة آمنة وجو نفسي مناسب للطلاب لأداء الامتحانات ، مؤكداً على انتظام كافة أعمال امتحانات الفصل الدراسى الأول بمختلف كليات الجامعة مع اتخاذ كافة الإجراءات للحفاظ على صحة وسلامة الطلاب والمشاركين فى اعمال الإمتحانات.

من ناحية أخرى واصل الدكتور ناصر الجيزاوى نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث ، والدكتور تامر سمير نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب من جولاتهما التفقدية لمتابعة سير الامتحانات فى كليات الجامعة.
وأجرى الدكتور ناصر الجيزاوى جولة تفقدية لمتابعة امتحانات الدراسات العليا بكليات العلوم ، والتمريض ، والزراعة ، حيث اطمأن نائب رئيس الجامعة يرافقه الدكتور لطفى أبو سالم عميد كلية العلوم ، والدكتورة هناء عبد الجواد القائم بعمل عميد كلية التمريض ، والدكتور محمود الزعبلاوى القائم بعمل عميد كلية الزراعة والوكلاء على اللجان وحسن سير الامتحانات والتزام الطلاب بالقواعد المقررة و بتواجد رؤساء اللجان ، وكذلك انتظام وحضور الملاحظين داخل لجان الامتحانات.
كما أجرى الدكتور تامر سمير جولة تفقدية لمتابعة سير الامتحانات بكليتي الهندسة بشبرا ، والزراعة بمشتهر يرافقه الدكتور أيمن الشهابى عميد كلية الهندسة بشبرا ، والدكتور محمود الزعبلاوى القائم بعمل عميد كلية الزراعة والوكلاء ، واطمأن نائب رئيس الجامعة على توفير جميع مقومات الراحة للطلاب لأداء الامتحانات ، وأجرى حوارات ودية مع الطلاب لاستطلاع آرائهم حول الإمتحانات ، مشيدا خلال جولته بتجهيزات الكليتين للامتحانات واتخاذ كافة الإجراءات للعمل على راحة الطلاب لأداء امتحاناتهم.

اكد الدكتور جمال سوسه رئيس جامعة بنها اهتمام القيادة السياسية بالمواهب الطلابية والمشروعات الابتكارية داخل الجامعات المصرية.
جاء ذلك خلال افتتاح رئيس الجامعة فعالية " مهارات ريادية ابتكارية" والتى نظمها قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالجامعة بحضور الدكتور ناصر الجيزاوي نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور محمود عراقي المشرف على قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، والدكتور أيمن سمير مدير مكتب دعم الابتكار ونقل وتسويق التكنولوجيا (تايكو) جامعة بنها ، والدكتور خالد صيام وكيل كلية التربية الرياضية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، والدكتورة وفاء عبد الرشيد المدير التنفيذي لريادة الأعمال بأكاديمية البحث العلمي ، والأستاذة رانيا معتز أمين الجامعة المساعد لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة.

وقال رئيس جامعة بنها ان مصطلح ريادة الأعمال يشهد ازدهارا كبيرا خلال هذه الفترة ليس علي الصعيد العالمي فقط ، بل ايضا علي الصعيد المصري، بالاضافة الي ان كافة الدول أصبحت تولي ملف ريادة الأعمال اهتماما كبيرا بما ينعكس علي تحقيقها للتنمية المستدامه، وفي هذا السياق فإن ريادة الاعمال اصبحت مجالا قويا ومعبرا نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة طبقا لرؤية مصر 2030 (المعرفة والابتكار والبحث العلمي).
واضاف " سوسه " ان جامعة بنها تولى اهتماما كبيراً لريادة الأعمال على مستوى الجامعة والمحافظة ، وتقدم كل وسائل الدعم الممكنة التى تساعد فى نشر ثقافة العمل الريادي بين الطلاب والاداريين وأعضاء هيئة التدريس ، وذلك ايماناً من الجامعة بأن استثمار المعرفة بكفاءة وفاعلية أمراً ملازماً للتطور في المرحلة الحالية ، وأن الفكر الريادي الغير تقليدى يساهم بشكل فاعل فى حل مشكلات المجتمع المدنى بالمحافظة لتحقيق تنمية اقتصادية ملموسة.
واشار الدكتور جمال سوسه الى أن الجامعة تسعى بكل الوسائل الممكنة لتحقيق الفكر الريادي حيث تحتضن الأفكار الابتكارية من خلال الحاضنات التكنولوجية بالجامعة ، كما تقدم المكاتب التابعة للتايكو العديد من الخدمات للمبتكرين على مستوى الجامعة والمحافظة مما يساهم فى حماية الملكية الفكرية للمبتكرين وتسجيل براءات الاختراع ونماذج المنفعة الخاصة بهم وربط البحث العلمى بالصناعة وإقامة الشركات الناشئة.
من جانبه قال الدكتور ناصر الجيزاوي نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا ان الجامعة حريصة على تحويل الأفكار الى ثروة ، بالاضافة الى تحويل المشروعات البحثية الى ابتكار و مشروعات قابلة للتنفيذ ، مشيرا الى اننا داخل جامعة بنها نسعى الى اكساب الطلاب والخريجين مهارات علمية ومعارف تؤهلهم لسوق العمل من خلال الدورات التي ينظمها مركز الابتكار وريادة الأعمال بجامعة بنها لتدريب الطلاب والخريجين على كيفية ادارة المشروعات الصغيرة واستثمار أفكارهم ومهاراتهم لإنجاز مشروعاتهم.
وأكد " الجيزاوي " علي أهمية الاستفادة من المخرجات والمشاريع البحثية لشباب الجامعة وذلك فى اطار تحول جامعة بنها الى جيل جديد من الجامعات وهى جامعات الجيل الثالث والتى تربط فيه الجامعة البحث العلمي ومخرجاته مع الصناعة واحتياجات المجتمع ، مضيفا ان جامعة بنها تضم حاضنتين تكنولوجيتين احداهما فى مجال استخدام تطبيقات التكنولوجيا الحيوية والأخرى فى مجال تصنيع المعدات الطبية والأجهزة المعملية وهما نواتين لإنشاء وادى للتكنولوجيا مستقبلا.
وفى كلمته أكد الدكتور محمود عراقى المشرف على قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة ان قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة يسعى الى دعم الفكر الريادي فى الجامعة من خلال اقامة العديد من الانشطة والفعاليات التى تهدف الى نشر ثقافة ريادة الأعمال مما يساهم فى تعميق الفكر الريادي والتركيز على الأفكار الابتكارية الهادفة والغير تقليدية والتى يتحقق من خلالها بناء كيانات وشركات ناشئة تساهم فى تحقيق عائد اقتصادى للفرد والمجتمع وتحل مشكلات اجتماعية واقتصادية قائمة بالفعل مما يساهم فى تحقيق التقدم الذي تنشده الدولة المصرية.
واشار " عراقى " الى ان مساهمة خدمة المجتمع فى ريادة الاعمال تؤدى الى تحسين جوانب المجتمع الصحية والتعليم والبنية التحتية، وإضافة نوع من الاستقرار والتطور وزيادة جوانب التوظيف بحيث تخلق أنواع جديدة للعمل وايضا تعمل على تطويرها ، ويقوم قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة من خلال نادي ريادة الأعمال التابع لمركز نقل وتسويق التكنولوجيا (تايكو) بإقامة العديد من الفعاليات الدورية ، واليوم تقيم الجامعة فى رحاب كلية التربية الرياضية فعالية ( المهارات الريادية الابتكارية ) والتى تربط بين ريادة الأعمال وممارسة الرياضة مما يتفق مع فكر العمل الريادي الغير تقليدي.
من جانبه قال الدكتور أيمن سمير مدير مكتب دعم الابتكار ونقل وتسويق التكنولوجيا (تايكو) جامعة بنها ان الفعالية تأتي تزامنا مع الأسبوع العالمي لريادة الأعمال ضمن أنشطة وفعاليات نادي ريادة الأعمال التابع لمكتب التايكو بجامعة بنها تحقيقا لأهداف تطوير الأفكار الريادية عند الطلبة وربط الأنشطة الرياضية بالأفكار الابتكارية مع إثراء فكر ريادة الأعمال ، واكتساب الثقة لبناء علاقات والتواصل مع الآخرين من خلال الرياضة والموسيقى مع اكتشاف هوايات المبدعين والمبتكرين على مستوى الجامعة.
وأشار " سمير" الى أن الفاعلية حاضر فيها الدكتورة وفاء عبد الرشيد المدير التنفيذي لأكاديمية البحث العلمي بمحاضرة عن دور أكاديمية البحث العلمي في دعم رواد الأعمال ، والمدرب مينا غالي بمحاضرة عن الابتكار وريادة الأعمال" استراتيجيات الابتكار " ومراحل عملية التفكير التصميمي ، والكابتن محمود فوكس بالنادي الأهلي بمحاضرة عن ممارسة الرياضة كأحد المهارات الريادية المحفزة للابتكار والإبداع والتفكير الصحيح لرائد الأعمال.

برعاية الدكتور جمال سوسه رئيس جامعة بنها ، نظم قطاع الدراسات العليا والبحوث بالتعاون مع مكتب دعم الابتكار ونقل وتسويق التكنولوجيا (التايكو) وبالتنسيق مع كليتي الزراعة والطب البيطري ورشة عمل عن "الحماية القانونية للموارد الوراثية الحيوانية والنباتية".

جاء ذلك بحضور الدكتور ناصر الجيزاوي نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث ، والدكتور رضا عبد الحليم عميد كلية الحقوق ، والدكتورة أماني عباس عميد كلية الطب البيطرى ، والدكتور محمود الزعبلاوي البدوى القائم بأعمال عميد كلية الزراعة ، والدكتور أيمن سمير مدير مكتب دعم الابتكار ونقل وتسويق التكنولوجيا (التايكو).
وفى كلمته أشار الدكتور ناصر الجيزاوى إلي جهود جامعة بنها للنهوض بالبحث العلمي ومواكبة التغيرات ، وسبل الانتقال بالجامعة من صفوف جامعات الجيل الأول والثانى والالتحاق بركب جامعات الجيل الثالث والرابع وآليات تذليل العقبات ومحاولة التغلب على التحديات التى تواجه الباحثين في شتى التخصصات ، مؤكدا على ضرورة على أهمية توظيف مخرجات البحث العلمي في المجتمع ومساهمتها فى حل مشاكل الصناعة والبيئة.
وأكد " الجيزاوى " ان الجامعة حريصة على دعم أبنائها المبتكرين والمتميزين في النشر الدولى والاستشهادات المرجعية لافتا الى أهمية ذلك في الترويج المؤسسي وإعلاء قيمة السمعة المؤسسية للجامعة.
من جانبه استعرض الدكتور أيمن سمير مدير مركز الابتكار وريادة الأعمال جهود المركز فى دعم المبتكرين ، مشيرا الى أن المركز يضم مجموعة من البرامج التي من شأنها تشجيع الشباب على الاختراع والابتكار والتفكير خارج الصندوق بطرق غير تقليدية.

عقد مجلس جامعة بنها اجتماعه برئاسة الدكتور جمال سوسه رئيس جامعة بنها وحضور الدكتور ناصر الجيزاوى نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور تامر سمير نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والدكتور محمود عراقى المشرف على قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة والأستاذة شيرين شوقى أمين عام المجلس وعمداء الكليات وأعضاء المجلس.

ووجه رئيس الجامعة بتعزيز آليات رعاية الطلاب الموهوبين ودعمهم وإنشاء وحدة داخل رعاية الشباب على مستوى كليات الجامعة لاكتشاف الموهوبين ، بالإضافة الى تكثيف البرامج والأنشطة التوعوية التي تستهدف تنمية وعي الشباب الجامعي لمواجهة الشائعات والتحديات التي تواجه الوطن.
وأكد الدكتور جمال سوسه خلال الجلسة على أهمية ربط الجامعة بالصناعة ودعم البحوث التطبيقية التي تخدم المجتمع المحلي والمشروعات القومية التنموية في كافة المجالات.
من ناحية أخرى استعرض المجلس آخر الاستعدادات الخاصة بامتحانات الفصل الدراسى الأول والتي من المقرر أن تبدأ الأسبوع الأول من شهر يناير من خلال العمل على تجهيز اللجان والقاعات ، وتوفير بيئة آمنة وجو نفسي مناسب للطلاب لأداء الامتحانات.
وأكد رئيس الجامعة على متابعة أعمال التعقيم والتطهير للمدرجات وقاعات ولجان الامتحانات بصفة مستمرة مع الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية والوقائية حفاظا على سلامة الطلاب وهيئة التدريس والعاملين بالجامعة.

كشفت دراسة حديثه قدمها الباحث أحمد ابراهيم الصباغ بكليه الزراعة لقطاع الدراسات العليا والبحوث للحصول علي درجه الماجستير في العلوم الزراعية وذلك عن تأثير المتغيرات المناخية علي أنتاج الذرة الشامية تحت الظروف المناخية لمحافظه القليوبية.

وخلال الدراسة استخدم الباحث مدي واسع من مواعيد الزراعة بدء من منتصف مارس وحتي شهر يونيو قام الباحث بدراسة تأثير ذلك علي صفات النمو وانتاج وجودة المحصول لبعض أصناف الذرة الشامية.
واشار الباحث الي ان الدراسة قد وجدت ان التفاعل بين مواعيد الزراعة ودرجات الحرارة كمتغيرات دالة علي أثر التغيرات المناخية تأثير معنوي علي إنتاجية محصول الذرة الشامية تحت ظروف التجربة مشيرا الي انه مازال موعد الزراعة تحت الظروف المناخية في النصف الاول من شهر مايو يعتبر افضل موعد للزراعة من حيث التأثير علي كميه المحصول وجودته.
ومن جانبه قال الدكتور جمال سوسه رئيس الجامعة ان هناك سياسة للجامعة للحفاظ على المناخ من خلال قطاع الدراسات العليا والبحوث وقطاع خدمه المجتمع وتنمية البيئة وابتكار حلولا لكافه المشكلات البيئية والمناخية التي تحيط بالمجتمع والبيئة المحيطة بها.
موضحا ان مصر تعد من أكثر الدول المعرضة للمخاطر الناتجة عن تأثيرات التغيرات المناخية على الرغم من أنها من أقل دول العالم إسهاما فى انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.
وقال الدكتور ناصر الجيزاوي نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث ان قطاع الدراسات العليا بالجامعة يعمل علي الاهتمام بأساليب البحوث والمراقبة المنهجية لتعظيم الاستفادة من النماذج الرياضية التي تتنبأ بمخاطر التغيرات المناخية على القطاعات المهددة ، وخاصة قطاع الموارد المائية والسواحل والزراعة، وذلك من خلال تعزيز البحث العلمي ونقل التكنولوجيا وإدارة المعرفة ورفع الوعي لمكافحة تغير المناخ.
مشيرا الي ان قيام كلية الزراعة بإجراء بحوث على تأثير تغير المناخ على الإنتاج المحصولي واستنباط أنواع جديدة لها تكون قادره على تحمل الحرارة. وايضا الحفاظ على الموارد الطبيعية والمساحات الخضراء داخل الجامعة وبناء القدرات المؤسسية والبشرية في ما يخص التكيف مع تغير المناخ. واتخاذ إجراءات للحد من استهلاك الطاقة والاستثمار فى الطاقات البديلة و تشجير الحرم الجامعي والمشاركة في حملات تشجير المجتمع المحيط.


المصدر: قطاع رئيس الجامعة - المكتب

يعلن قطاع الدراسات العليا والبحوث بجامعة بنها تنظيم ورشة عمل عن المشروعات والمنح التي يقدمها برنامج التمويل الأوروبي إيراسموس بلس وكيفية التقدم لها وذلك تحت رعاية الدكتور/ جمال سوسة - رئيس الجامعة.

و قد أفاد الدكتور/ ناصر الجيزاوي - نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث أن برنامج التمويل الأوروبي قد أعلن عن فتح دورته الجديدة في شهر نوفمبر الماضي والتي تستمر حتى فبراير ٢٠٢٢، و من أهم برامج التمويل التي يقدمها تتعلق بمشروعات تطوير التعليم الفني، برنامج تبادل الزيارات الدولية، برنامج الماجستير المشترك وبرنامج بناء القدرات في التعليم العالي والذي يعد من أكثر البرامج تمويلا، وأن ورشة العمل مقرر إقامتها يوم الخميس الموافق ١٦ ديسمبر ٢٠٢١ بقاعة بنك مصر بإدارة الجامعة.
وأضاف الجيزاوي ان وحدة إدارة المشروعات ومكتب العلاقات الدولية ومكتب التايكو سيقدموا الدعم اللازم لمن يرغب في التقدم لإستيفاء متطلبات التقدم.
الجدير بالذكر انه يمكن الإطلاع على المشروعات والمنح التى يقدمها برنامج التمويل الأوربي من خلال الرابط التالي: المشروعات والمنح التي يقدمها برنامج التمويل الاوربي ايراسموس بلس

كشفت دراسة حديثة بجامعة بنها قدمتها الباحثة أسماء مصطفى حسن البحيري المعيدة بقسم تكنولوجيا الملابس والموضة بكلية الفنون التطبيقية لقطاع الدراسات العليا والبحوث بالجامعة للحصول على الماجستير في مجال تكنولوجيا الملابس والموضة عن فكرة تنفيذ ملابس تحقق السلامة المهنية للعاملين من أثر السقوط.

وأشارت الباحثة إلي أن ملابس الحماية لها دور هام في الحماية من المخاطر والأضرار المحتمل التعرض لها أثناء أداء العمل بالمهن التي تحمل العديد من المخاطر، وأهمها سقوط العاملين من أماكن مرتفعة أثناء العمل باعتبار أن السقوط هو المسبب الرئيسي الثاني للموت بفعل الحوادث في العالم.
وأشارت الدراسة إلي أن أكثر الإصابات شيوعا العاملين فى مجال الإنشاءات ، والكهرباء ، والمناجم ، لانهم أصحاب مهن ذات معدل إصابات عالي نتيجة السقوط ، مؤكدة أن ملابس الحماية تعتبر من أخطار السقوط في أحد الوسائل الفعالة في منع او تخفيف تلك الأضرار والملابس الوقائية عموما تهدف إلى حماية جسم الإنسان من الأخطار التي يمكن ان يتعرض لها.
وتهدف الدراسة إلى تصميم وتنفيذ افارول يساعد على التقليل من إصابات العمل حيث تم عمل زيارات ميدانية لمواقع العمل لدراسة طبيعة الملابس المستخدمة في كثير من المهن وخاصة التشييد والبناء لدراسة الافارول الحالي ومعرفة ما به من عيوب ومشاكل تصميمه وخاماته.
واكدت الدراسة انه تم استخدام ثلاث خامات من المواد الواقية من الصدمات وإجراء التجارب المعملية وكذلك استخدام برنامج السوليد وورك هو عبارة عن برنامج تصميم ميكانيكي ، تم استخدامه في عمل تجارب ومحاكاة التصادم والسقوط لمعرفة أفضل خامة للحماية والتي سوف تتحمل الإجهاد أكثر لتكون بمثابة عازل عند وضعها في الافارول لتمثل الحماية لجسم العامل وتلقى اى صدمات بما تحقق السلامة المهنية للعاملين.
من جانبه قال الدكتور جمال سوسه رئيس جامعة بنها ان الجامعة تسعى دائما على تحسين مخرجاتها الأكاديمية والبحثية والمجتمعية وربط البحث العلمي بالصناعة واحتياجات المجتمع ، مشيرا الى ان جامعة بنها تحرص أيضا على ربط خطتها الاستراتيجية و البحثية بالاهداف الاستراتيجية للدولة ورؤية مصر 2030.
واضاف الدكتور ناصر الجيزاوى نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث أهمية الدراسة فى تقليل إصابات وحوادث العمل، مؤكدا ان الجامعة تتبنى أيضا العديد من البرامج التي تعمل على تحفيز المتميزين من أعضاء هيئة التدريس وشباب الباحثين وتحسين مؤشرات البحث العلمي وجودة مخرجاته وربطه بالصناعة.

افتتح الدكتور جمال سوسه رئيس جامعة بنها فعاليات الدورة التدريبية عن التخطيط الاستراتيجي ومنهجيته واعداد الخطة الاستراتيجية لمؤسسات التعليم العالي.
جاء ذلك بحضور الدكتور ناصر الجيزاوي نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتورة فاطمة عبد الوهاب مديرة وحدة التخطيط الاستراتيجي بالجامعة ومديري وحدات التخطيط الاستراتيجي وفريق إعداد الخطة الاستراتيجية الجديدة 2023 -2028، وحاضر في الدورة الدكتور عبد الرحيم شولح نائب رئيس جامعة بنها لشئون الدرسات العليا والبحوث الأسبق.

وقال الدكتور جمال سوسة ان الخطط الاستراتيجية السابقة لجامعة بنها منذ 2010 وحتى تاريخه كانت طموحة وتم إنجاز الكثير منها علي الرغم من التغيرات العالمية مع ظهور جائحة كورونا، مشيرا الي انه تم الموافقة علي البدء في إعداد الخطة الاستراتيجية الجديدة 2023- 2028 من قبل مجلس الجامعة لتكون خطة المستقبل ، مؤكدا علي ان الخطة الجديدة تتسق مع المتغيرات الجديدة وطموحة لكي تساهم فى إحداث نقلة نوعية لجامعة بنها ووضعها فى مصاف الجامعات العالمية.
وأشاد الدكتور ناصر الجيزاوي بالخطة الاستراتيجية السابقة والقائمين عليها حيث تعتبر جامعة بنها من أوائل الجامعات التي تم وضع خطتها الاستراتيجية في اطار التحول نحو جامعات رقمية، بالاضافة الي وضع أهداف التنمية المستدامة في خطتها السابقة مؤكدا ان خبراتنا تتطور نحو الافضل من اجل وضع خطة متميزة وأكثر دقة.
واضافت الدكتورة فاطمة عبد الوهاب ان هذه الدورة تأتي في اطار الاستعداد للخطة الاستراتيجية الجديدة لجامعة بنها 2023- 2028 وتدريب القائمين علي إعدادها وترتكز الخطة الاستراتيجية لجامعة بنها على رؤية ورسالة تؤهلها للوصول إلى العالمية من خلال تحقيق مجموعة من الغايات والأهداف الاستراتيجية والمشروعات والمستهدفات والأنشطة المحددة بجدول زمني وفق مجموعة من القيم والسياسات الحاكمة للعمل.

عقد مجلس جامعة بنها اجتماعه برئاسة الدكتور جمال سوسه رئيس جامعة بنها وحضور الدكتور ناصر الجيزاوى نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث ، والدكتور تامر سمير نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والدكتور محمود عراقى المشرف على قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة والأستاذة شيرين شوقى أمين عام المجلس وعمداء الكليات وأعضاء المجلس.

واستهل رئيس الجامعة الجلسة بتقديم التهنئة للدكتور سامي غنيمي علي ثقة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي وتعيينه عميدا لكلية التجارة ، كما قدم التهنئة أيضا للدكتور السيد علي ثقة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي وتعيينه عميدا لكلية الهندسة ببنها متمنيا لهما دوام التوفيق في مهامهما الجديدة.
كما قدم رئيس الجامعة التهنئة للدكتور محمود مغربي عراقي لصدور قرار تكليفه مشرفا على قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، وكذلك التهنئة للأستاذة رانيا معتز عيسى لصدور قرار تكليفها بالقيام بأعمال أمين الجامعة المساعد لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة.
من ناحية أخرى استعرض الدكتور جمال سوسه دور مشاركة جامعة بنها في المبادرة الرئاسية حياة كريمة لتطوير قرى الريف المصرى ، مؤكدا أن مبادرة حياة كريمة تعد من أعظم المبادرات ليس فقط على مستوى الجمهورية بل على مستوى العالم.
وأشار سوسه إلى أن جامعة بنها لها دور كبير في تنفيذ فعاليات المبادرة على أرض الواقع من خلال تنظيم العديد من القوافل المجتمعية المتنوعة والندوات التثقيفية التي تستهدف خدمة أهالي قرى المبادرة ، ودمج طلاب الجامعة في الخدمات المجتمعية لرفع روح الولاء والانتماء لديهم من خلال مشروعات التخرج الخاصة بتطوير وتجميل مداخل القرى .
كما استعرض المجلس أيضا مشاركة الجامعة في المشروع القومي لمحو الأمية باعتباره أحد المشروعات القومية التي توليها الدولة اهتماما كبيرا، موجها بضرورة تفعيل قرار مجلس الجامعة بالمشاركة في المشروع القومي لمحو الأمية وتعليم الكبار وذلك في إطار الدور المجتمعي الذي تقوم به الجامعة لخدمة المجتمع المحلي.
واستعرض المجلس أيضا تعزيز دور الجامعة في جائزة مصر للتميز الحكومي كأحد المتطلبات الهامة على مستوى الدولة والعمل على تشكيل فرق عمل بالكليات للمشاركة في ورش العمل والدورات التي تنظمها وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية ضمن فعاليات الجائزة.
كما استعرض المجلس أيضا مقرر القضايا المجتمعية كمقرر إجباري لجميع طلاب الجامعة ومتطلب تخرج والذي يهدف الى تنمية قدرات ووعي الطلاب والتعريف بقضايا مجتمعهم والمشروعات القومية التنموية التي يوليها فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي كل الأهتمام.
واستعرض سيادته مشاركة جامعة بنها في حفل تنمية موارد الاتحاد الرياضي المصري للإعاقة الذهنية السنوي من خلال مبادرة " قادرون باختلاف " في نسخته الثالثة خلال شهر ديسمبر المقبل بمركز المنارة للمؤتمرات الدولية ، مؤكدا أن هذا الحدث لا يعد مجرد احتفالية بل حدث رسمي يستهدف تسليط الضوء علي قدرات ذوي الهمم والقضايا التي تضمن لهم حياة كريمة.

الصفحة 1 من 10