شهد الدكتور جمال السعيد رئيس جامعة بنها احتفالية الجامعة بيوم التميز العلمي في دورته السادسة بقاعة المؤتمرات الكبرى وذلك بحضور الدكتور ناصر الجيزاوى نائب رئيس الجامعة الدراسات العليا والبحوث والدكتور تامر سمير نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والدكتور جمال سوسة المشرف على قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة وعمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس والطلاب وأوائل الخريجين.
وفى كلمته قال الدكتور جمال السعيد رئيس جامعة بنها ان الاحتفال بيوم التميز العلمي في دورته السادسة يأتي انطلاقا من رؤية وسياسة الجامعة لدعم وتحفيز وتقدير للمتميزين من اعضاء هيئة التدريس وشباب الباحثين والطلاب تأكيدا لدورهم المهم والمؤثر في تطوير العملية التعليمية والبحثية وخدمة المجتمع.

واكد أن جامعة بنها قد تبنت انطلاقا من مسؤولياتها الوطنية وفي ظل التحديات التي تفرضها التنمية المستدامة أهداف استراتيجية للنهوض بالعملية التعليمية وتحسين جودة مخرجاتها لتأهيل الخريجين للمنافسة في سوق العمل المحلي والإقليمي والدولي، وكذلك تحسين مخرجات البحث العلمي ليواكب متطلبات المشروعات القومية في مصر لتطوير مجالات الطاقة والمياه والصحة والغذاء وكذلك في المجالات الاجتماعية.
واشار السعيد الى ان جامعة بنها تسعى دائما على تحسين مخرجاتها الأكاديمية و البحثية والمجتمعية وعلى ربط البحث العلمي بالصناعة واحتياجات المجتمع، كما تحرص على ربط خطتها الاستراتيجية و البحثية بالاهداف الاستراتيجية للدولة وبالخطة الاستراتيجية للتكنولوجيا والعلوم والابتكار ورؤية مصر للتنمية المستدامة 2030.
وتابع ان الجامعة تعطى دائما البحث العلمي اهتماما كبيرا باعتباره أحد ركائز الإبداع والابتكار وإنماء المعرفة وإثرائها ونشرها والسعي لتوظيفها لحل المشكلات المختلفة التي يواجهها المجتمع والقطاع الصناعي مضيفا ان البحوث العلمية التي تحمل اسم الجامعة تعد أحد أهم مؤشرات الجودة والتميز في مجال تصنيفها محليا وإقليميا ودوليا والذي ظهر تأثيره واضحا في الاصدارات الاخيرة لتصنيف الجامعة في تصنيف شنغهاي والتايمز البريطاني لمؤسسات التعليم العالي باصداراته المختلفة. وأوضح السعيد ان جامعة بنها تعمل ايضا على ان يكون البحث العلمي ضمن السياقات الصحيحة والملائمة، التي تفجر طاقات المجتمع وتحل مشكلاته المختلفة، حيث تدعم الجامعة معنويا وماديا نشاطات البحث العلمي والقائمين به من اعضاء هيئة التدريس والباحثين والطلاب ليحقق أهدافه المتمثلة في النمو والتنمية الاقتصادية ورفع مستوى المعيشة لأفراد المجتمع، بما يؤدي إلى تغيير نوعية الحياة للمجتمع برمته وزيادة رفاهيته.
وأضاف انه في مجال التعليم والطلاب تضع الجامعة الطالب والعملية التعليمية في مقدمة أولوياتها وتعمل دائما على تطوير وتحديث برامجها الدراسية لتناسب سوق العمل المحلي والإقليمي والدولي كما تتبنى استراتيجيات تعلم متطورة وتعمل على زيادة القدرة الاستيعابية بإنشاء كيانات اكاديمية جديدة أهمها جامعة بنها الأهلية بالعبور بالاضافة لبرامج الساعات المعتمدة الأخرى.
من جانبه قال الدكتور ناصر الجيزاوى نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث ان احتفالية التميز العلمى تأتي في اطار سياسة جامعة بنها لتشجيع التميز ودعم المتميزين بما يحقق رؤية الجامعة ورسالتها.
واكد الجيزاوى ان احتفال اليوم يؤكد ان التميز والتنافس سمة وجزء مهم واساسي من ملامح حياة الانسان، ولا شك أن هذا اليوم " يوم التميز العلمي" أصبح يؤدي دورا مهما في نشر ثقافة الإبداع والتميز بالمجتمع الجامعي، ويعزز حرص الطلاب وهيئة التدريس والباحثين والإداريين على مزيد من التفوق والتميز، وعلى البحث والتفكير الإبداعي والتكامل بين الجهود الفردية والمؤسسية من أجل تحسين مخرجات العملية التعليمية ودمج البحث العلمي بالصناعة ومشاكل المجتمع والوصول بهما الي المستويات والمعايير العالمية.
وتابع الجيزاوى قائلا :"ان تميزكم بصمة صادقة تخلد مجهود حضراتكم، وان هذا التميز لم يتحقق مطلقا من فراغ، وانما كان نتيجة ارادة قوية، وعطاء مستمر، و دقة وجدية في التطبيق، وتعاون من جميع الاطراف، وقدوة حسنة، وحكمة في التصرف، وقدرة على التواصل والترابط مع الآخرين فحافظوا دائما على هذا التميز.
وفى نهاية كلمته استعرض نائب رئيس جامعة بنها لشئون الدراسات العليا والبحوث حصاد الجامعة في 2020.
في سياق متصل كرم رئيس جامعة بنها والنواب خلال الاحتفالية أعضاء هيئة الفائزون بجوائز الجامعة ٢٠٢٠ ، وتكريم الكليات التي ظهرت تخصصاتها بتصنيف التايمز لعام ٢٠٢٠ ، وتكريم المتميزين في النشر العلمي الدولي في مجلات الفئة الأولى خلال الثلاث دورات من يوليو ٢٠١٩ حتى يوليو ٢٠٢٠ وكذلك تكريم الطلاب المتفوقين أوائل كليات الجامعة والطلاب الأوائل علي مستوى الكليات للبرامج الجديدة لعام ٢٠١٩.

فيديو إحتفالية يوم التميز العلمي السادس

ألبوم الصور

نشر في آخر الأخبار

يعلن مكتب دعم الابتكار ونقل وتسويق التكنولوجيا (تايكو) - جامعة بنها أنه تحت رعاية الأستاذ الدكتور/ جمال السعيد - رئيس الجامعة، والأستاذ الدكتور/ ناصر الجيزاوي - نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، والأستاذ الدكتور/ تامر سمير - نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والأستاذ الدكتور/ جمال عبد الرحيم سوسة- المشرف علي قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة، تم إطلاق مسابقة ريادة الاعمال والابتكار (مجال تطبيقات التكنولوجيا الحيوية) لطلاب المرحلة الجامعية الأولى والدراسات العليا وهيئة التدريس وشباب الباحثين بالجامعة ومنسوبيها من المبتكرين .

شروط عامة للمسابقة:

  • يتم المشاركة  في المسابقة كفريق عمل مكون من 3-5 أفراد.
  • ان تكون الفكرة المشارك بها ذو طابع ابتكاري ولها جدوي اقتصادية وتسويقية.
  • يتم عمل دراسة سوق عن الفكرة المتقدم بها للمشروع.
  • يتم عمل نموذج عمل business model CANVAS للفكرة المشارك بها.
  • ان يجتاز الفريق المقابلات والاختبارات الموضوعة من قبل اللجنة المنظمة للحدث.
  • ان يكون الفريق المشارك من منسوبي الجامعة.

كيفية المشاركة:

  • يتم ارسال مقترح للفكرة على الرابط التالي على ان تستوفي الشروط المبدئية للمسابقة: رابط الاشتراك بالمسابقة.
  • في حالة قبول الفكرة مبدئيا يتم تحديد موعد للمقابلات وعرض الجدول المقترح للمسابقة.
  • يتم مشاركة الفكرة المقبولة مبدئيا في معسكر الفكر الإبداعي لمدة أسبوع بغرض تنمية مهارات الفرق المشاركة للتفكير الإبداعي واساسيات تقييم المشاريع وتقييم نماذج العمل
  • يتم اعلان النتائج للفرق الفائزة.

جوائز المسابقة:

  • يتم اختيار أفضل ثلاث أفكار ابتكارية ذو قابليه اقتصادية للتنفيذ بدعم مالي 15 الف، 10 ألاف، 7.5 الف جنيه مصري للمراكز الأولى على التوالي.
  • يتم منح الفرق الثلاثة الفائزة فرصة الالتحاق بمعسكر ما قبل الاحتضان لتأهيلهم لبدء العمل بشركاتهم الناشئة بحاضنة جامعة بنها للتكنولوجيا الحيوية.

مع العلم بأن أخر موعد للتقدم للمسابقة بمقترحات الأفكار هو 19 يناير 2021.

نشر في آخر الأخبار

كشفت دراسة حديثة قدمها الباحث محمد احمد عرابي بقسم هندسة النظم الزراعية والحيوية بكلية الزراعة بمشتهر لقطاع الدراسات العليا والبحوث بالجامعة للحصول على الدكتوراة في مجال النظم الزراعية الحيوية عن تطوير افران صديقة للبيئة لإنتاج الفحم النباتي.

واشار الباحث ان هذه الافران تتكون من وحدة تفحيم عبارة عن أسطوانتين بينهم طبقة عزل من الصوف الصخري وظيفتها عزل الحرارة ومنع الفقد الحراري ومثبت عليها من أعلي وحدة للتحكم في درجة الحرارة ومعدل سريان الهواء ووحدة حريق (بيت النار) اسفل وحدة التفحيم وتتكون من أسطوانتين بينهم طبقة عزل حراري (الصوف الصخري) ومن الداخل طبقة من الطوب الحراري موجودة بداخله ثلاث مواقد اشتعال ووحدة معالجة تتكون من ثلاث وحدات متماثلة تحتوي علي ماء وإضافات كيمائية تستخدم لعمل المعالجة النهائية للانبعاثات بغرض مطابقته للمواصفات القياسية المنصوص عليها من هيئة التوحيد القياسي وزارة البيئة المصرية.
ومن جانبه قال الدكتور طه مختار عاشور المشرف علي الرسالة بأن فكرة عمل الفرن هي أن يتم ملئ الاسطوانة الداخلية لوحدة التفحيم بالأخشاب المراد انتاج الفحم منها ويوجد أسفل الاسطوانة بيت نار متصل بماسورة لخروج الغازات الناتجة من عملية التفحيم لاستخدامها مرة اخري في عملية التسخين الاخشاب بغرض توفير الطاقة المستخدمة في عملية التفحيم وتجميع نواتج الاحتراق الكاملة لشحنة الاخشاب بوحدة الحريق وتوجيهها الى وحدة المعالجة بغرض عمل المعالجة النهائية للانبعاثات.
وقد صرح الدكتور ناصر الجيزاوي نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث ان هذه الدراسة تأتي في إطار الخطة البحثية للجامعة والتي تهدف ربط البحث العلمي بمشاكل المجتمع.
مشيرا الي ان محافظة القليوبية تعتبر أحد أهم المحافظات انتاجا للفحم والذي يتم تصديره للخارج وما يصاحب انتاجه من مشاكل بيئة كثيرة.
واشار الجيزاوي الي انه من خلال هذه الدراسة تم عمل نموذج أولي للفرن الذي يتميز عن الصوب الحرارية والطرق التقليدية لإنتاج الفحم بالكفاءة العالية والجودة في انتاج الفحم النباتي وانخفاض نسبة فواقد الأخشاب المستخدمة في التفحيم الي جانب قلة الانبعاثات من الدخان المصاحب لإنتاج الفحم.

نشر في آخر الأخبار

نظمت وحدة المعامل والأجهزة العلمية بجامعة بنها برعاية الدكتور/ جمال السعيد - رئيس جامعة بنها، والدكتور/ ناصر الجيزاوي - نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، برنامجا تدريبا عن إجراءات السلامة داخل المعامل لشباب الباحثين بكلية الطب البيطري وكلية الزراعة بمشتهر وذلك مدار يومي 13 و14 من شهر ديسمبر الجاري.

جاء ذلك بحضور الدكتور/ محمود مغربي - عميد كلية الزراعة، والدكتور/ محمد غانم - عميد كلية الطب البيطري، والدكتور/ محمد بسيوني - المدير التنفيذي لوحدة المعامل والأجهزة العلمية بالجامعة.
واشار الدكتور/ ناصر الجيزاوي أن البرنامج التدريبي يأتي في أطار حرص الجامعة على بناء قدرات شباب الباحثين في المجالات البحثية المختلفة، مشيرا أن البرنامج يستهدف إكساب شباب الباحثين بالجامعة من المعيدين والمدرسين المساعدين العديد من المعارف والمهارات الازمة من أجل التعامل الأمن داخل المعامل البحثية.
ومن جانبه قال الدكتور/ محمد بسيوني أن البرنامج يتضمن التعرف على إجراءات السلامة والتعامل الأمن للمواد والكيماويات داخل المعامل وتقسيم الكيماويات على حسب أنواعها ومدى خطورتها وايضا كيفية التعامل الصحيح معها والتعرف على شروط تجهيز المعامل بالطرق الأمنة وذلك لتفادي المخاطر.

نشر في آخر الأخبار